الامم المتحدة تعرب عن قلقها من تجاوزات بحق مواطنين في عدن

متابعات
2019-08-06 | منذ 2 أسبوع

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، الثلاثاء 6 اغسطس/تموز 2019، عن قلقه من تعرض مواطنين تعود أصولهم إلى المحافظات الشمالية لليمن، لتجاوزات إثر هجومين الأسبوع الماضي في محافظة عدن، جنوب اليمن.

و قالت المتحدثة باسم المكتب، رافينا شامداساني، في بيان، أن وحدات تابعة للقوات التي تعرف باسم “الحزام الأمني” تقف وراء هذه التجاوزات.

و أكدت المتحدثة في البيان أن المعاملة السيئة تندرج في إطار “هجمات انتقامية” تقوم بها هذه القوات المؤلفة من سكان تعود أصولهم إلى محافظات الجنوب اليمني.

و قال البيان: “تلقينا معلومات من مصادر متنوعة حول اعتقالات و عمليات احتجاز تعسفي و تهجير قسري و اعتداءات جسدية و مضايقات، بالإضافة إلى عمليات نهب و تخريب قامت بها القوات الأمنية بحق مئات من الشماليين”.

وأضاف: “قامت القوات بتفتيش الفنادق والمطاعم، وأوقفت الناس مطالبة إياهم بهوياتهم”. و اعتقلت أشخاصا يتحدرون من شمال اليمن.

و أكد مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أن “الاعتقالات والتهجير القسري يعد انتهاكا للقانون الدولي”.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

32,076,011