بعد مؤتمر البحرين ...خطوة تطبيعية جديدة وزير خارجية العدو الصهيوني في ابو ظبي

متابعات
2019-07-01 | منذ 2 شهر

أعلنت “إسرائيل” أن وزير خارجيتها، إسرائيل كاتس، زار أبو ظبي، أمس الأحد، حيث بحث مبادرة حول إطلاق تعاون إسرائيلي خليجي اقتصادي إضافة إلى قضية إيران.

وأوضحت الخارجية الإسرائيلية أن كاتس زار الإمارات في إطار مشاركته في مؤتمر لبرنامج المناخ التابع للأمم المتحدة، وأجرى هناك محادثات مع الأمين العام للمنظمة العالمية، أنطونيو غوتيريش، وكذلك مع مسؤول إماراتي رفيع.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية أن كاتز عرض خلال زيارته إلى أبو ظبي مبادرة أعدها للإسهام في التعاون الاقتصادي بين إسرائيل ودول الخليج، بينها السعودية، عبر البنية التحتية لسكك الحديد وميناء حيفا.

كما ناقش وزير الخارجية الإسرائيلي خلال محادثاته في أبو ظبي العلاقات الثنائية بين إسرائيل والإمارات والقضية الإيرانية.

وقال كاتس، تعليقا على هذه الزيارة: “هذا خطوة مهمة إلى الأمام فيما يخص علاقات إسرائيل مع الدول الإقليمية”.

وأضاف كاتز: “سأواصل العمل مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، على تمرير سياسة التطبيع (مع الدول العربية) بقوة”.

وتحدث حكومة نتنياهو كثيرا في الآونة الأخيرة عن نجاحات في مجال التطبيع مع بعض الدول العربية، خاصة في منطقة الخليج، رغم أن إسرائيل لا تقيم علاقات رسمية معها باستثناء الأردن ومصر.

وتأتي هذه الزيارة بعد مرور عدة أيام من استضافة البحرين ورشة العمل “السلام من أجل الازدهار” الاقتصادية المنعقدة بمبادرة أمريكية، في إطار خطة السلام للصراع في الشرق الأوسط المعروفة باسم “صفقة القرن



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

32,039,623