وزارة الصحة: انعدام الدعامات وأجهزة القسطرة القلبية و30 ألف مريض مهددين بالموت

سبأ
2019-06-27 | منذ 2 شهر

 

حذرت وزارة الصحة العامة و السكان بصنعاء، من انعدام الدعامات و أجهزة القسطرة القلبية في عموم المحافظات. مؤكدة أن ذلك يهدد حياة الآلاف من مرضى القلب.

و كشف تقرير صادر عن الوزارة، عدم وجود جهاز قسطرة قلبية بعد تعطل الجهاز الوحيد لدى مستشفى الثورة العام بصنعاء.

و أشار إلى انعدام أي جهاز تشخيص أو تركيب دعامات قلبية حتى الآن.

و أكد التقرير عدم توفر دعامات قلبية لأكثر من 30 ألف مريض و انعدام الصمامات التي يحتاجها أكثر من 30 ألف آخرين.

و بحسب التقرير لا يوجد جهاز إشعاعي واحد في اليمن للقيام بمهمة التشخيص لمرضى السرطان في المناطق التي استهدفها العدوان بقنابل إشعاعية.

و بين أن عدد مرضى السرطان المسجلين بمركز الأورام بأمانة العاصمة و أربع محافظات في الفترة من عام 2015 حتى 24 ديسمبر 2018، بلغ أكثر من 108 آلاف حالة، فيما وصل عدد مرضى الفشل الكلوي إلى ثمانية آلاف حالة.

و أوضح التقرير  أن 97 بالمائة من المعدات و الأجهزة الطبية خرجت عن عمرها الافتراضي و تعذر توفير الصيانة لها، نتيجة للحصار وعدم السماح باستيراد الحديث منها.

و أشار التقرير إلى أن 60 بالمائة من المرافق الصحية توقفت خدماتها نتيجة الاستهداف المباشر و غير المباشر من قبل العدوان و الحصار.

و أوضح ان عدد المنشآت و المرافق الصحية الحكومية و الخاصة المتضررة بلغت 425 منشاة، منها 288 دمرت كلياً، فضلاً عن تدمير منشآت و مقار طبية تابعة لمنظمات دولية.

و بين أن عدد المرضى و الجرحى الذين هم بحاجة ماسة للسفر للخارج لتلقي العلاج 230 ألف حالة، توفيت منها 32 ألف حالة.

و أشار إلى أن نسبة الكادر الطبي الأجنبي الذي غادر اليمن جراء العدوان 95 بالمائة و هو ما سبب عجزاً في الكوادر.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

32,039,658