وزير الخارجية السوري: سنستعيد إدلب بالمصالحة أو بغيرها من السبل

RT
2018-09-30 | منذ 2 أسبوع

أجرت قناة RT لقاء خاصا مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم في مقر الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك تناول فيه أهم تطورات الأزمة السورية وملف اللاجئين والعلاقات مع دول الجوار.

وأشاد المعلم بالدعم الذي قدمته روسيا في حل الأزمة السورية سياسيا وعسكريا، وقال: "العملية الروسية غيرت الوضع في سوريا بشكل جذري وأحدثت تحولا عسكريا وسياسيا"، مؤكدا أن تزويد سوريا بـS300 هو "وصفة لتوفير الأمن والاستقرار وليس للحرب"..

وبصدد صياغة لجنة الدستور، أضاف المعلم: "دي ميستورا غير محايد والمجموعة المصغرة عرقلت تشكيل لجنة إعادة كتابة الدستور السوري ..المجموعة المصغرة تأتمر بأمر واشنطن ومولت جماعات مسلحة قاتلت الجيش السوري".

وتابع: "من حق سوريا أن تستخدم كافة السبل لاستعادة إدلب سواء بالمصالحة أو غيرها .. اتفاق المنطقة العازلة في إدلب بدأ تنفيذه في سوريا وما زلنا نفضل الحل سلميا... الحل في إدلب ممكن وتركيا تعرف جيدا هوية المسلحين المتواجدين هناك".

واتهم المعلم واشنطن بدعم الأكراد وتحريضهم على الانفصال عن سوريا، وقال: "الشعب السوري يقف ضد الانفصال والأكراد يتحدثون عن حقوق بعضها قابل للتنفيذ .. الأمريكيون دخلوا سوريا دون شرعية ووجودهم يعزز عند الأكراد نزعة الانفصال .. واشنطن خربت المحادثات بين دمشق ومجلس سوريا الديمقراطية وقدمت دعما عسكريا له. واشنطن تستقطب فلول "داعش" وتعيد تأهيل مسلحيه في قاعدة التنف لإرسالهم لقتال القوات الحكومية السورية.

وفي ملف اللاجئين أشار المعلم إلى أن "الغرب يمنع السوريين من العودة لبلادهم بترهيبهم وتخويفهم من أن حياتهم في خطر..  ننسق مع روسيا في ملف إعادة اللاجئين واستقبلنا آلافا من العائدين .. قادرون على استيعاب اللاجئين العائدين وربط الملف بالعملية السياسية يعيق تحقيق عودتهم".

وعن علاقة بلاده مع الدول المجاورة، أكد المعلم أن سوريا تتطلع لعلاقات حسنة مع الدول المجاورة، وأضاف: " نتطلع لعلاقات حسنة مع جيراننا لكنه على من أخطأ بحقنا أن يراجع مواقفه .. هناك تغير في مزاج الجامعة العربية من سوريا ومسؤولون عرب يتساءلون عن إعادة عضويتها.. علاقتنا مع الرئيس عون وقوى لبنانية أخرى جيدة لكن معادلة العلاقة مع بيروت تغيرت .. نتعاون مع العراق في مكافحة "داعش" لكن سياستنا تقضي بمنع التدخل بشؤون الدول"،

وأوضح المعلم أنه لا رابط بين الوجود الأمريكي والإيراني في سوريا ولا مساومة على علاقة سوريا مع طهران.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

25,383,246