نجاة قائد الحزام الأمني بمديرية سباح من محاولة إغتيال

العربي
2018-09-12 | منذ 2 شهر

 

نجا قائد «الحزام الأمني» في مديرية سباح بمحافظة أبين، محمد حماد الشقي، من محاولة اغتيال، اليوم الأربعاء، بكمين مسلّح نصبته مجموعة أفراد ينتمون إلى قبيلة النخعين حيث أطلقوا النار عليه في شعب علفيت آل الشق.

وقالت مصادر محلية، إنه تمّت محاصرة المهاجمين في شعب ذي زيد، فتدخلت وساطة قبلية من آل شنين وذي ناخب لتهدئة الأوضاع، فانسحب أفراد «الحزام الأمني» - سباح من الشعب ولاذ المهاجمون بالفرار.

وأوضحت المصادر محلية أن الهجوم الذي نُفذ لاغتيال قائد «حزام» سباح، قامت به مجموعة من قبيلة النخعين للأخذ بثأر أحد أبنائهم الذي قتل على يد أفراد «الحزام الأمني» - سباح العام الماضي.

وأشارت إلى أن الهجوم أسفر عن إصابة المواطن بام الخضر أحمد بجروح طفيفة، فيما وصلت تعزيزات إلى سباح قادمة من سرار ورصد ومن قبائل يافع.

وكان «الحزام الأمني» قد برّر حادثة قتل أحد أفراد قبيلة النخعين العام الماضي،، بأنها تمّت عن طريق الخطأ.

وأوضح أنه تسلّم قبل الحادثة بلاغاً عن سيارة على متنها عدد من عناصر «القاعدة»، فأنشأ نقطة تفتيش عند منتصف الليل، حين مرّت سيّارة مسرعة كان سائقها يسعف مريضاً ولم يتوقف عند النقطة، مما جعل أفرادها يطلقون النار عليه ظناً منهم أنها السيارة التي تم البلاغ عنها والتابعة لـ«القاعدة»، ما أدى لمقتل سائقها بالخطأ.

وقد أدّت هذه الحادثة إلى نشوب خلاف بين «الحزام» وأولياء الدم، امتدّ حتى اليوم.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

25,916,892