مبادرة بالأمم المتحدة لتجميد عضوية إسرائيل

سبوتنيك
2018-09-02 | منذ 3 أسبوع

كشف جمال زحالقة رئيس الكتلة البرلمانية للقائمة المشتركة، أن الجولة الأوربية التي يقوم بها وفد القائمة المشتركة للاتحاد الأوربي تهدف لفضح "العنصرية الإسرائيلية المتمثلة في قانون القومية".

وأضاف زحالقة في اتصال هاتفي بوكالة "سبوتنيك" اليوم الأحد، أن قانون القومية يخالف كل الأعراف والمواثيق الدولية والمعاهدات الموقعة والتعهدات الإسرائيلية بحماية الأقليات.

وأكمل زحالقة "الوفد يضم  أيمن عودة رئيس القائمة والنائب العربي بالكنيست أحمد الطيبي، النائبة عايدة توماس، النائب محمد غنايم والدكتور يوسف جبارين، والدكتور جمال زحالقة".

ومن المقرر أن يلتقي رئيس القائمة أيمن عوده وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، كما سيلتقي الوفد وزير حارجية لوكسمبورج ومسؤولين كبار في وزارة الخارجية البلجيكية ومسؤولين كبار في البرلمان الأوروبي، كما سيكون هناك لقاء مع كل الأحزاب في الاتحاد الأوربي مع المجموعات وليس الرؤساء.

وتابع رئيس الكتلة البرلمانية، أن هذة الرسالة تثير غضبا شديدا في إسرائيل، مكملا "وجهت لنا تهم الخيانة من جانب إسرائيل واتهمونا بالإساءة وضرب العلاقات الخارجية الإسرائيلية وتشويه سمعة الدولة، ونحن نقول للعالم إن إسرائيل خرقت كل القوانين الدولية بعد سن قانون القومية، وعلى العالم أن يحاسبها على ذلك ويضع حد للإنفلات العنصري فيها".

وأتم زحالقة "دول العالم اعترفت بإسرائيل وقبلتها في الأمم المتحدة بناء على التزامات بالمساواة والحفاظ على حقوق الفلسطينيين في إطار الدولة، وهو إلتزام بميثاق الأمم المتحدة، ونحن نطالب الأمم المتحدة بإتخاذ قرار بإدانة قانون القومية وتفعيل ضغوط على إسرائيل لإلغاء قانون القومية، وهناك دعوة داخل أروقة الأمم المتحدة بتجميد عضوية إسرائيل حتى يتم إلغاء قانون القومية، وإن لم يحدث ذلك سيتحول العالم إلى غابة".



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

25,117,491