وحدات الاقتحام تقتل وتأسر عشرات الإرهابيين في بادية السويداء السورية

سبوتنيك
2018-08-24 | منذ 3 شهر

شن الجيش السوري هجوما كبيرا في عمق تلول الصفا، آخر معاقل تنظيم "داعش" في البادية الشرقية لمحافظة السويداء، وأسفر الهجوم عن قتل عشرات الإرهابيين وأسر عدد آخر منهم.

نقل مراسل وكالة "سبوتنيك" في البادية الشرقية لمحافظة السويداء: أن الجيش السوري والقوات الرديفة العاملة تحت قيادته في بادية السويداء يستمرون بفرض حصار محكم على آخر معاقل تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا) في تلول الصفا الواقعة على الحدود الإدارية لباديتي السويداء وريف دمشق، ومع استمرار قصف الجيش لتجمعات إرهابيي "داعش" في التلول الاستراتيجية بسلاح المدفعية، تمكنت وحدات الاقتحام في الجيش السوري من التوغل في جرف صخري في التلول لمسافة تقدر بنحو 1500 متر وقتلت عددا من الإرهابيين بينهم قناصون كانوا يتمترسون في المنطقة الصخرية ويستهدفون نقاط الجيش وتحركاته.

وأضاف مراسل "سبوتنيك": أن وحدات الجيش العاملة على محور تلول الصفا في محيط قبر الشيخ حسين تمكنت من نصب كمين محكم  لمجموعة كبيرة من مقاتلي "داعش" وقضت على أكثر من 40 مسلحا وأسرت عددا آخرا منهم.

وفي السياق، كشف مصدر ميداني لـ"سبوتنيك" أن سلاح الجو في الجيش العربي السوري شن عدة غارات في عمق اللجاة في الريف الغربي لمحافظة السويداء خلال الأيام الأخيرة، أسفرت عن تدمير عدة أهداف للمجموعات الإرهابية المسلحة.

وكانت وحدات الجيش مدعومة بالقوات الرديفة أكملت في 17 من الشهر الجاري إحكام الطوق الذي تفرضه على جيب "داعش" الأخير في بادية السويداء بمنطقة تلول الصفا، وقطعت طرق الإمداد إليه وخاصة من منطقة التنف التي أنشأت فيها الولايات المتحدة الأمريكية قاعدة عسكرية فيها.

وشن مقاتلو "داعش" عدة هجمات معاكسة خلال الأيام الماضية بغية كسر الحصار المفروض عليهم، إلا أن وحدات الجيش السوري تمكنت من إحباط جميع هذه الهجمات وانتقلت من مرحلة الحصار إلى مرحلة الهجوم بعد قطعها جميع طرق الإمداد عن مقاتلي التنظيم الذي بدأ الانهيار في صفوفه بالتسارع.

وشن تنظيم "داعش" الإرهابي في الـ 25 من شهر يوليو/ تموز الماضي هجوما على مدينة السويداء وعدد من القرى بالريفين الشرقي والشمالي في المحافظة، مستخدما انتحاريين مزودين بأحزمة ناسفة، إضافة إلى أعداد كبيرة من الإرهابيين المزودين بأنواع مختلفة من الأسلحة، هاجموا منازل المواطنين في قرى المتونة ودوما وتيما والشبكي بريف السويداء الشمالي، ما أسفر عن مقتل 215 مدنيا وإصابة نحو 175، واختطاف عشرات المدنيين معظمهم من النساء.

وأسفرت عمليات الجيش السوري في البادية الشرقية للسويداء عن تحرير أكثر من 2600 كيلومتر مربع من البادية ومحاصرة فلول تنظيم "داعش" في تلول الصفا الاستراتيجية وتحرير أكثر من 70 بالمئة من هذه التلول، كما نجح الجيش السوري عبر عمليته العسكرية في وصل الحدود الإدراية الشمالية الشرقية لبادية السويداء مع الحدود الجنوبية الشرقية لبادية ريف دمشق.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

25,828,674