الجيش السوري يتقدم في آخر بؤر توتر الجنوب

سبوتنيك
2018-07-28 | منذ 2 أسبوع

تواصل وحدات الجيش السوري عملياتها في منطقة حوض اليرموك التي ينتشر فيها تنظيم "داعش" الإرهابي، والتي تعتبر آخر منطقة توتر في أرياف درعا والقنيطرة جنوبي غرب سوريا.

وأفادت وكالة  "سانا" اليوم السبت بأن الجيش السوري كثف عملياته ضد مواقع تنظيم "داعش" الإرهابي في منطقة حوض اليرموك أقصى ريف درعا الشمالي الغربي.

وذكرت الوكالة أن العمليات تركزت اليوم في قرية نافعة شمال بلدة الشجرة، والتي تعتبر المعقل الرئيس للتنظيم التكفيري في المنطقة وأسفرت عن "دحر الإرهابيين من مساحات واسعة بعد تكبيدهم خسائر بالعتاد والأفراد".

ولفتت إلى أن "وحدات الجيش تقدمت باتجاه قرية جملة في أقصى الريف الشمالي الغربي بعد معارك عنيفة مع الإرهابيين الذين انكفؤوا إلى داخل القرية حيث دارت اشتباكات عنيفة على الأطراف الشمالية للقرية سقط خلالها العديد من القتلى بين صفوف الإرهابيين".

وكانت وحدات الجيش العربي السوري، قامت أمس الجمعة، بأداء مراسم رفع العلم الوطني السوري في مدينة القنيطرة المحررة.

ووسط حشد كبير من أهالي المنطقة، وفي أجواء احتفالية مهيبة، تم رفع العلم الوطني السوري في مدينة القنيطرة. وذلك بعد نجاح الجيش السوري في بسط سيطرته على المدينة والقرى المحيطة بها وصولا إلى المعبر الفاصل بين شطري الجولان المحرر والمحتل ورفعه العلم السوري فوقه أمس الخميس.

وكانت وحدات من الجيش السوري سيطرت خلال اليومين الماضيين على قرى وبلدات حيط وسحم الجولان وجلين في حوض اليرموك وضيقت الخناق على ما تبقى من فلول إرهابيي "داعش" في المنطقة.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

24,592,520