وفاة رائد الادب البوليسي في اليمن العقيد حسين كريش

التصحيح نت
2018-06-24 | منذ 3 شهر

نعت وزارة الداخلية وفاة العقيد / حسين عبدالله كريش الذي وافاه الأجل عصر السبت 23يونيو 2018م في العاصمه اليمنيه صنعاء بعد عمر حافل بالعطاء وحياة زاخرة بالانتاج الأدبي والإعلامي .

وفي بيان النعي اشادت الوزارة بمناقب المتوفي العقيد حسين عبدالله كريش ، مؤكدة ان وفاته تمثل خسارة كبيرة على الوطن ، وان الداخلية فقدت برحيلة هامة كبيرة من كبار الكتاب العرب ، حيث أسهم في إثراء المكتبة اليمنية والعربية بمئات القصص البوليسية ، والذي كان احد اعضاء اتحاد الادباء والكتاب اليمنيين ، وكان من ابرع الكتاب الدائمين لصحيفة الثورة وصحيفة الحارس الامنية ومجلة الحراس وكافة الانشطة الاعلامية والادبية في الادارة العامة للتوجيه المعنوي والعلاقات بوزارة الداخلية ، واستمر منذ ثلاثين عاما كالربيع لا ينفك عن العطاء والثمر طوال تلك الفترة الى ان وافاه الاجل عصر امس بعد مرض عضال لم يقعده عن العمل والجد والاجتهاد .

وأكد البيان انه سيتم تشييع جثمان المغفور له ومواراته الثرى الساعة التاسعة صباح اليوم الاحد بقرية حدة في أمانة العاصمة صنعاء .

// نص البيان :

 

بسم الله الرحمن الرحيم

(يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي)

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقينا نبأ وفاة المغفور له العقيد / حسين عبدالله كريش ، وبهذا المصاب الجلل نتقدم بالنيابة عن كل منتسبي وازارة الداخلية ضباط وصف وافراد بخالص العزاء والمواساة إلى أسرة وذوي فقيد الوطن وجمهوره وقراءه ومحبيه ، حيث وافاه الأجل عصر يوم السبت ، بعد عمر حافل بالعطاء الادبي والانتاج الثقافي والاعلامي المتميز وبعد ان وصل بكتاباته القصصية البوليسية حدا لا يضاهى ومكانا لا ينال ، واستحق عن جدارة لقب رائد القصة البوليسية اليمنية ، بعد اسهاماته الادبية الغزيرة وكتابته للمئات من القصص البوليسية خلال عمله بالادارة العامة للتوجيه والعلاقات بوزارة الداخلية في اثراء صحيفة الحارس ومجلة الحراس وكافة البرامج الامنية للوزارة منذ قرابة الثلاثين عاما وتخصصه بكتابة فن القصة البوليسية ومشاركته الواسعة في العديد من الصحف والمجلات اليمنية والعربية .

ولقد مثل رحيل المغفور له خسارة كبيرة على الوطن عموما وعلى الداخلية بشكل خاص ، وإن الداخلية تكون قد فقدت برحيلة هامة كبيرة من كبار الكتاب اليمنيين والعرب ، حيث أسهم في إثراء المكتبة اليمنية والعربية بمئات القصص البوليسية ، وكان أحد أعضاء اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين البارزين وعضو لاتحاد الكتاب العرب ، وكان من ابرع الكتاب الدائمين في مجال الادب البوليسي لصحيفه الثورة و

صحيفة الحارس الامنية ومجلة الحراس وكافة الانشطة الاعلامية والادبية في الادارة العامة للتوجيه المعنوي والعلاقات بوزارة الداخلية ، واستمر منذ ثلاثين عاما كالربيع لا ينفك عن العطاء والثمر طوال تلك الفترة إلى أن وافاه الأجل عصر اليوم بعد مرض عضال لم يقعده عن العمل والجد والاجتهاد لحظة واحدة .

وإننا إذ نشاطركم ألمكم وأحزانكم متقدمين إليكم بتعازينا الحارة ، لنرجوا من المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته ويتقبله في الفردوس الاعلى مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا .

سائلين الله تعالى أن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان، إنه سميع مجيب .

إنا لله وإن إليه راجعون .



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

25,040,829