منظمة اليونيسيف: 1.5 مليون عائلة استفادت من مساعدات نقدية طارئة

العربي
2018-05-29 | منذ 3 أسبوع

 

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، اليوم الإثنين، أن 1.5 مليون عائلة يمنية استفادت من مشروع المساعدات النقدية الطارئة الذي أطلقته منتصف العام الماضي، بدعم من البنك الدولي.

وقالت «يونيسف»، في بيان، إن «حوالي 1.5 مليون عائلة من أكثر عائلات اليمن هشاشة، أي ما يقّدر مجموعه بنحو 9 ملايين شخص، تلقت تحويلات نقدية طارئة من مشروع المساعدات النقدية الطارئة».

وأوضحت أنها نفذت المشروع بتمويل ودعم من «المؤسسة الدولية للتنمية»، التابعة للبنك الدولي. وذكرت أنها أطلقت المشروع منتصف العام 2017، واختتمت تسديد الدفعة الثانية منه في هذا الأسبوع.

وأشارت المنظمة الدولية، إلى أنه تم وضع خطة لتسديد دفعة نقدية جديدة للأسر اليمنية، في آغسطس المقبل.

من جانبه، قال المدير الإقليمي لـ«اليونيسف»، خيرت كابالاري، بحسب البيان ذاته، إن «المساعدات النقدية الطارئة، تسهم في تفادي خطر المجاعة، وتسمح للعائلات المستهدفة بشراء الغذاء والدواء لأطفالها الذين يعاني العديد منهم من سوء التغذية».

وتابع كابالاري: «يساهم هذا الأمر بشكل حاسم في تجنيب العائلات اتخاذ تدابير سلبية لكي تتغلب على أوضاعها».

ونقل البيان نفسه، عن أسعد عالم، المدير الإقليمي المسؤول عن اليمن ومصر وجيبوتي بالبنك الدولي قوله، إن «برنامج المساعدات النقدية يساهم في إبقاء الأطفال بالمدارس وتوفير الوسائل اللازمة لشراء الطعام والدواء».

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

23,859,539