نائب عن "حزب الله": لبنان كان مختطفا ونتائج الانتخابات أحدثت تغييرا في البنية السياسية

سبوتنيك
2018-05-07 | منذ 6 شهر

قال النائب اللبناني المنتخب وليد سكرية المحسوب على لائحة "حزب الله" أن نتائج الانتخابات أحدثت تغييرا في البنية السياسية للدولة اللبنانية ما يؤدي إلى طرح جديد للمسائل السياسية والاقتصادية في لبنان.

وقال سكرية لـ"سبوتنيك": "أهنئ كتلة "الأمل والوفاء" على هذه النتائج التي حققتها هي وحلفاؤها على مستوى كل لبنان من الجنوب إلى الشمال، والنتائج لا بد أنها أحدثت تغييرا في البنية السياسية للدولة اللبنانية عما كانت عليه في ظل القانون الأكثري، يعني هناك كتل كانت متضخمة عددياً بالنظام الأكثري، بهذا النظام أخذت ما تستحق من النواب، ومن كان يخالفها الرأي أصبح له وجود وأصبح يمثل جزءاً من الشعب اللبناني، هذا التبديل بأحجام الكتل ودخول وجوه جديدة إلى المجلس النيابي بأعداد ليست قليلة يفترض أن يحدث طرحا جديدا للمسائل السياسية والاقتصادية في لبنان".

وأضاف: "كانت الكتل النيابية القديمة سياستها الاقتصادية محددة وتتحكم بسياسة لبنان الاقتصادية منذ التسعينيات إلى يومنا هذا، الآن أصبح هناك من سيعارضها ويقول لها كلا، السياسة الاقتصادية التي كانت متبعة أورثت الفقر والجوع و80 مليار دولار دين، يجب تعديل السياسة الاقتصادية".

وأمل النائب عن كتلة الحزب البرلمانية أن تكون هذه الانتخابات بادرة لتقويم الأوضاع وإعادة تصويب الأوضاع في لبنان لبناء دولة مؤسسات وقانون وليست دولة تتحكم بها بضع كتل قليلة.

وعن ارتفاع نسبة الاقتراع عن الطائفة الشيعية قال سكرية: "الانتخابات لها طابع سياسي عام، وسلاح المقاومة ودور المقاومة في حماية لبنان وفي الصراع الدائر في المنطقة خاصة أن المنطقة أصبحت في المرحلة الحاسمة في تقرير مستقبلها بين المشروع الأمريكي الصهيوني وبين مشروع قوى المقاومة، لأن المقاومة مستهدفة داخلياً ودولياً وإقليمياً، أمام هذا التحدي من الطبيعي أن يكون هناك التفاف كبير من مجتمع المقاومة لنصرة هذا النهج وحماية المقاومة سياسياً كي لا يتم النيل منها والتآمر عليها من الداخل اللبناني بالتعاون مع أمريكا والقوى الإقليمية وهذه جعلت نسبة الاقتراع مرتفعة".

وتابع: لبنان كان مختطفا من واقعه الطبيعي من قبل الفريق الأمريكي وحلفاؤه الإقليميين لجعل لبنان أداة في يدهم وهم يملون عليه السياسات ويتحكمون بقراراته هذه الانتخابات كون النسبية ألغت الكتل الكبرى وكتل المحدلة كما تسمى أحدثت تغييراً في الواقع وأتت بحلفاء لكتل المقاومة.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

25,501,475