مصدر: إعداد "هجوم كيميائي" استفزازي في سوريا بمشاركة المخابرات الأمريكية

سبوتنيك
2018-05-03 | منذ 3 أسبوع

أعلن مصدر مطلع مرتبط بالمخابرات السورية عن الإعداد لـ"هجوم كيميائي" استفزازي جديد، بمشاركة المخابرات الأمريكية، في منطقة الحقل النفطي "الجفرة"، بالقرب من القاعدة العسكرية الأمريكية في محافظة دير الزور.

فقد قال المصدر لوكالة "سبوتنيك": "تخطط المخابرات الأمريكية لعمل استفزازي باستخدام مواد محظورة على الأراضي السورية. ويقود العملية الإرهابي السابق في "داعش" ميشان إدريس الحمش. وتهدف الحملة إلى شن تمثيل هجوم كيميائي على المدنيين ونشره عبر وسائل الإعلام".

ووفقا لأقواله، فإن الاستعداد للعملية بدأ يوم 23 نيسان/أبريل.

وأشار المصدر إلى أن حقل النفط "الجفرة" يبعد 27 كم، شرقي مدينة دير الزور، حيث تتمركز قاعدة عسكرية أمريكية. ويتم نقل سكان الضفة الغربية لنهر الفرات، تحت قيادة الحمش، من أجل المشاركة في المسرحية.

وأضاف المصدر أن الإرهابي يخطط لإشراك شقيقه محمد رمضان الإدريس وأفراد أسرته في المسرحية.

وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا قد شنت هجوما صاروخيا على أهداف في سوريا بعد "هجوم كيميائي" مزعوم في مدينة دوما بريف دمشق، يوم 4 نيسان/أبريل، وذلك دون انتظار تحقيق خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

23,369,674