أهالي كفريا والفوعة السوريتين إلى الحرية مقابل ترحيل إرهابيي مخيم اليرموك

سبوتنيك
2018-04-30 | منذ 6 شهر

في إطار اتفاق يقضي بإخراج الإرهابيين من مخيم اليرموك مقابل تحرير أهالي محاصرين، تواصلت صباح اليوم الاثنين الإجراءات لتنفيذ المرحلة الأولى من الاتفاق القاضي بإخراج إرهابيي مخيم اليرموك جنوب دمشق مقابل تحرير المحاصرين في بلدتي كفريا والفوعة ومختطفي اشتبرق على مرحلتين.

وذكرت وكالة الأنباء السورية "سانا" من مدينة حلب أن 22 حافلة توجهت فجر اليوم من حلب إلى بلدتي كفريا والفوعة في ريف إدلب لتحرير المحاصرين فيهما.

علما أنه يتم حاليا تجهيز الحافلات تمهيدا لانطلاقها في وقت لاحق باتجاه معبر العيس جنوب مدينة حلب بنحو 17 كيلومتر بمرافقة سيارات الهلال الأحمر العربي السوري.

ولفتت "سانا" إلى أنه من المقرر أن تنقل الحافلات 1500 من الأهالي المحاصرين في بلدتي كفريا والفوعة ضمن المرحلة الأولى للاتفاق باتجاه معبر العيس ومن ثم باتجاه مركز جبرين للإقامة المؤقتة على الأطراف الشرقية لمدينة حلب الذي جهزته الجهات المعنية بجميع المستلزمات الأساسية.

وذكر مراسل "سانا" أن دخول الحافلات عبر معبر العيس سيتم بالتوازي مع إخراج الحافلات التي تقل الإرهابيين من مخيم اليرموك باتجاه إدلب.

وفي سياق بالعلميات العسكرية ضد الإرهابيين جنوبي دمشق، قامت وحدة من الجيش العربي السوري منذ صباح اليوم بتحضير الممر المخصص لدخول الحافلات إلى مخيم اليرموك لإخراج الإرهابيين وذلك بإزالة السواتر الترابية التي أغلقت بها التنظيمات الإرهابية مداخل الشوارع والأحياء السكنية على أطراف المخيم.

كما قامت وحدات الهندسة بتمشيط المدخل الشمالي لمخيم اليرموك للتأكد من عدم وجود أي عبوة ناسفة أو لغم زرعه الإرهابيون الذين حاصروا الأهالي واتخذوهم دروعا بشرية طيلة السنوات الماضية.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

25,381,232