مسؤولان روسيان: موسكو تعارض الدعوة لإرسال قوات عربية إلى سوريا

RT
2018-04-25 | منذ 4 أسبوع

كشف مسؤولان روسيان في مجلس الاتحاد عن أن موسكو تعارض قطعيا إرسال قوات عربية إلى سوريا، وذلك على خلفية دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بهذا الخصوص.

وقال السيناتور الروسي، إيغور موروزوف، للصحفيين، اليوم الأربعاء: "أعتقد أن روسيا تعارضه بشكل قاطع. وعلى أي أساس سيتم ذلك؟ إنه انتهاك صارخ لميثاق الأمم المتحدة وأحكام القانون الدولي".

وأضاف أن إرسال قوات من قطر وبلدان خليجية ومصر إلى سوريا هو مبادرة من الولايات المتحدة.

من جانبه عبر السيناتور الروسي فرانس كلينتسيفيتش عن اعتقاده بأن إرسال القوات القطرية إلى سوريا سينطوي على ظهور فوضى اضافية ووقوع ضحايا جدد لا غير.

وجاء في بيان صدر عنه اليوم الأربعاء: "إن تصريح وزير الخارجية السعودي هو التخويف الحقيقي. وتدفع السعودية قطر للقيام بأعمال غير شرعية. وهذا غريب جدا، إذ أن الرياض تدرك أن ذلك لن يسفر عن شيء إلا ظهور المزيد من الفوضى ووقوع ضحايا جدد لا معنى لها".

كما أبدى المسؤول البرلماني الروسي شكوكه في احتمال خروج الولايات المتحدة من سوريا في المستقبل القريب، وذلك بغض النظر عن تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأضاف: "ويعني ذلك أن السعودية تتحدث على الأرجح عن مشاركة قطر في العملية العسكرية في سوريا، إضافة إلى القوات الأمريكية، وليس بدلا منها".

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قال أمس الثلاثاء، إن على قطر أن ترسل قوات إلى سوريا، إذا كانت لا تريد أن تخسر الدعم العسكري الأمريكي.

ونقلت صحيفة "Wall Street Journal" عن مسؤولين أمريكيين أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تسعى لحشد عسكريين من الدول العربية ليحلوا محل الجنود الأمريكيين في سوريا من أجل استقرار الأوضاع شمال شرق البلاد.

وأضافت الصحيفة أن الإدارة الأمريكية دعت مصر والسعودية وقطر والإمارات لتخصيص مليارات الدولارات لإعادة إعمار شمال سوريا، بالإضافة إلى إرسال قواتها إلى هذه المنطقة.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

23,377,823