"هيومن رايتس ووتش": مسؤولون إسرائيليون أمروا بقتل المتظاهرين العزل في غزة

RT
2018-04-03 | منذ 6 شهر


حملت "هيومن رايتس ووتش" في بيان، المسؤولين الإسرائيليين الكبار الذين طالبوا بشكل علني باستخدام الذخيرة ضد المتظاهرين في غزة وأسفر ذلك عن مقتل 14 فلسطينيا وجرح المئات في 30 مارس.

وقال بيان المنظمة الحقوقية، إن أعمال القتل التي قام بها الجيش الإسرائيلي بضوء أخضر من مسؤولين إسرائيليين، تسلط الضوء على أهمية قيام المدعية العامة لـ "المحكمة الجنائية الدولية" بفتح تحقيق رسمي في الجرائم الدولية الجسيمة في فلسطين.

وأكد البيان أن المتظاهرين الفلسطينيين كانوا عزلا ولم يشكلوا أي تهديد وشيك لحياة الجنود الإسرائيليين خلف السياج الحدودي، مشيرا إلى أن الحكومة الإسرائيلية لم تقدم أي دليل على أن إلقاء الحجارة وغيره من قبل بعض المتظاهرين هدد بشكل خطير الجنود الإسرائيليين.

كما اعتبرت "هيومن رايتس ووتش" أن دخول منطقة محظورة ليس جريمة يُعاقب عليها بالقتل.

وفي هذا السياق قال نائب مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة، إريك غولدستين: "لم يكن الجنود الإسرائيليون يستخدمون القوة المفرطة فحسب، بل كانوا ينفذون أوامر تكفل جميعها ردا عسكريا دمويا على المظاهرات الفلسطينية.

وتشير إحصائيات وزارة الصحة في قطاع غزة أن عدد القتلى وصل لغاية اليوم 18 قتيلا، ومن المرشح أن يتزايد بين الجرحى الذين تجاوز عددهم 1500 شخص، بينهم حالاتهم خطيرة.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

25,047,940