الجيش السوري يقسم الغوطة الشرقية إلى شطرين ويكمل تطويق دوما

RT
2018-03-11 | منذ 6 شهر

أحرز الجيش السوري اليوم تقدما ملموسا في عملياته ضد الفصائل المسلحة في غوطة دمشق الشرقية باستعادة السيطرة على قرية مديرا.

وذكرت مراسلة RT أن القوات الحكومية أحرزت تقدما على محور بلدة مسرابا الواقعة شمال شرقية مديرا وسيطرت على عدد من الأبنية بعد مواجهات مع المسلحين.

وأعلنت مراسلتنا أن القوات الحكومية تمكنت بذلك من تقسيم مناطق تواجد المسلحين في الغوطة إلى شطرين جنوبي وشمالي، وأكمل تطويق المسلحين في مدينة دوما، أكبر مدينة خاضعة لسيطرة الفصائل المعارضة في المنطقة.

من جانبها، ذكرت خلية "الإعلام الحربي المركزي" التابعة لـ"حزب الله" أن وحدات الجيش المتقدمة من مسرابا التقت مع القوات المتواجدة في إدارة المركبات في مدينة حرستا.

هذا وأكدت مراسلتنا أن أربعة أشخاص لقوا مصرعهم وجرح آخرون إثر سقوط قذائف صاروخية أطلقها المسلحون على مدينة جرمانا الواقعة جنوب شرقي العاصمة.

في غضون ذلك، يواصل المسلحون قصف الأحياء السكنية في دمشق، حيث استهدفت القذائف، حسب نشطاء موالين للحكومة في مواقع التواصل الاجتماعي، أحياء القصاع والشاغور والقيمرية والعباسيين والدويلعة ودوار البيطرة وبرج الروس وبرزة ومنطقة الميسات، ما أسفر عن إصابة عدد من المواطنين.

وأشار النشطاء إلى أن أربعة مواطنين على الأقل أصيبوا جراء سقوط ست قذائف على مخيم الوافدين ومحيطه، وهو ممر إنساني خاص بإخراج المدنيين من الغوطة الشرقية.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

25,062,810