الجامعة العربية ترحب بقرار مجلس الأمن بوقف الأعمال القتالية في سوريا

سبوتنيك
2018-02-25 | منذ 7 شهر

رحبت جامعة الدول العربية، اليوم الأحد 25 فبراير/ شباط، بقرار مجلس الأمن الدولي حول وقف الأعمال القتالية في سوريا.

ودعت الجامعة العربية، في بيان لها، كافة الأطراف المعنية للالتزام بقرار مجلس الأمن بوقف الأعمال القتالية في سوريا لمدة 30 يوما، وكذلك السماح بإدخال المساعدات الإنسانية دون قيود.

وذكر البيان أن "الأمين العام للجامعة العربية شدد على أهمية احترام وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية ممثلة في مجلس الأمن الدولي"، محذرا من مغبة الاستمرار في خرق الاتفاقيات المعقودة لخفض التصعيد وعدم الالتزام بقرارات وقف إطلاق النار، لاسيما قرارات مجلس الأمن الدولي.

كما أعرب الأمين العام عن أمله في أن يشكل هذا القرار خطوة على صعيد إقرار وقف شامل ودائم لإطلاق النار في سوريا، وصولا إلى تسوية سياسية للأزمة السورية.

وأكد البيان أن حل الأزمة السورية لن يتحقق سوى عبر عملية سياسية شاملة تحت رعاية الأمم المتحدة، وأن الحلول العسكرية والإفراط في استخدام القوة لن ينتج عنها سوي المزيد من التعقيد في الوضع الميداني ويعرقل فرص التوصل لحل سياسي لتسوية الأزمة.

وأشار البيان إلى أن الأمين العام ناشد المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية سرعة التحرك والاستجابة الفورية للحالة الإنسانية شديدة التردي، التي يعانيها أبناء الشعب السوري في المناطق المحاصرة، لاسيما أهالي الغوطة الشرقية.

وكان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة قد تبنى، أمس السبت، القرار رقم 2401 والذي يحث كل الأطراف المنخرطة في الصراع على وقف جميع الاشتباكات فورا، والالتزام بهدنة إنسانية طويلة الأمد في كل المناطق السورية، من أجل ضمان وصول المساعدات الإنسانية بسلام ودون عوائق، كذلك تنفيذ عمليات الإجلاء الطبي للجرحى.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

25,061,021