نصر الله: على أمريكا أن تقبل بمطالب لبنان في النزاع مع إسرائيل

رويترز
2018-02-17 | منذ 7 شهر

قال الأمين العام لجماعة حزب الله اللبنانية حسن نصر الله يوم الجمعة إن على الولايات المتحدة أن تقبل بمطالب لبنان بشأن الخلافات مع إسرائيل مؤكدا أن جماعته مستعدة للتحرك إذا لزم الأمر.

وقال مسؤولون إن دبلوماسيين أمريكيين يتوسطون بين لبنان وإسرائيل لنزع فتيل خلافات بسبب جدار إسرائيلي على الحدود وقرار لبنان البدء في التنقيب عن موارد الطاقة قرب منطقة بحرية متنازع عليها.

وكان رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري أبلغ مبعوثا أمريكيا يوم الجمعة أن لبنان يرفض مقترحات حالية بشأن الحدود البحرية المتنازع عليها مع إسرائيل.

وقال نصر الله إن على الدولة اللبنانية أن تتخذ ”موقفا حازما وقويا“ بشأن الخلافات مع إسرائيل.

وأضاف في خطاب بثه التلفزيون ”على المسؤولين في الدولة في هذا الملف التاريخي الاقتصادي الحياتي الحساس للبنانيين أن يكونوا بمستوى الثقة وبمستوى الأمانة وعلى درجة عالية من الشجاعة وتحمل المسؤولية. والشعب اللبناني الآن يتطلع إليكم. نحن جميعا معنيون أن ندعم الدولة في موقفها وأن نساندها وأن نقف إلى جانبها في كل ما تريد“.

وتابع ”لكن الدولة معنية أن يكون لها الموقف الراسخ والقوي والثابت. أن تتعامل الدولة ومعها الشعب اللبناني في هذا الملف من موقع أننا أقوياء ولسنا ضعفاء“.

ومضى يقول ”إذا كنا موحدين وبما نملك من مقدرات وطاقات نحن أقوياء ويجب أن نفاوض كأقوياء ويجب أن يتابع هذا الملف كأقوياء وإسرائيل التي تهددكم... أنتم تستطيعون أن تهددوها والأمريكاني إذا جاء ليقول لكم عليكم أن تتجاوبوا معي حتى نرد إسرائيل عنكم... قولوا للأمريكي يجب أن تقبل بمطالبنا حتى نرد حزب الله عن إسرائيل“.

وخاطب اللبنانيين قائلا ”إن القوة الوحيدة لديكم... في معركة النفط والغاز هي المقاومة“ في إشارة إلى حزب الله.

وأوضح أن الجيش اللبناني لن يكون قادرا على ردع إسرائيل لأن الولايات المتحدة، الحليف الرئيسي لإسرائيل، ”تمنعه من أن يمتلك صواريخ أرض أرض أو أرض بحر أو أرض جو“.

وكان نصر الله يتحدث في احتفال بذكرى ثلاثة من كبار قادة حزب الله العسكريين بمن فيهم الزعيم العسكري السابق عماد مغنية الذي اغتيل في انفجار قنبلة في دمشق عام 2008.

وقال نصر الله ”يستطيع أي لبناني أن يقف ويقول مهلا تمنعونا نمنعكم وتقصفوننا نقصفكم وتضربونا نضربكم ونملك الشجاعة ونملك القوة ونملك القدرة وعدونا يعلم ذلك... نحن في هذه تحت الأمر إذا المجلس الدفاع الأعلى اللبناني يأخذ قرارا أن محطات الغاز والنفط الفلانية في البحر الفلسطيني ممنوع أن تعمل أنا أعدكم خلال ساعات قليلة لا تعود تشتغل“.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

25,037,133