"حزب الله" يخترق الداخل الإسرائيلي

سبوتنيك
2018-02-16 | منذ 10 شهر

برزت في الفترة الأخيرة معادلة جديدة أرساها "حزب الله" اللبناني على إسرائيل، وهي معادلة الإعلام المقاوم حيث يقوم الإعلام المركزي التابع لحزب الله بنشر رسائل عبر "الواتس آب" ووسائل التواصل الاجتماعي باتت تقلق إسرائيل وقياداتها.

واعتبر محلل الشؤون العربية في القناة العبرية، تسفي يحزكيلي، أن حزب الله اللبناني استطاع خلال الأيام الأخيرة التأثير إعلاميا ضد إسرائيل عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وكان أبرزها نشر بعض الصور حول بلوك الغاز اللبناني رقم 9، ما اعتبره السياسيون في إسرائيل تهديدا واضحاً بأنهم إذا تجرأوا فسيكون الثمن باهظاً.

وأشار يحزكيلي أن "حزب الله" اللبناني طور قدراته الإعلامية خصوصا في العالم الافتراضي لمحاربة إسرائيل، وقال: "حزب الله تقدم خطوة في اجتياح حياتنا الشخصية عبر شبكات التواصل، وهو موضوع غير محبذ أمنياً".

كما علق أحد مذيعي القناة العاشرة الإسرائيلية على كلام يحزكيلي، بأن اقتراب "حزب الله" من شبكات "الواتس آب" ووسائل التواصل الاجتماعي في "إسرائيل" وباللغة العبرية خصوصاً، هو حقيقة يمكن القول عنها بأنها تمس بالجبهة الداخلية.

وبحسب أحد المعلقين الإسرائيليين، "سيكون من الصعب على إسرائيل التغلب على "حزب الله" وتحقيق صورة النصر".



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

26,342,714