مئات يتظاهرون بالقاهرة للتنديد باعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل

رويترز
2017-12-07 | منذ 1 أسبوع

تظاهر بضع مئات أغلبهم صحفيون على سلم نقابة الصحفيين المصرية بالقاهرة مساء يوم الخميس للتنديد باعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل وبرد فعل الأنظمة العربية على القرار.

وخالف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأربعاء سياسة أمريكية استمرت لعقود عندما اعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل وأمر ببدء إجراءات نقل السفارة الأمريكية إلى المدينة.

وردد المشاركون في الاحتجاج هتافات معادية للولايات المتحدة وإسرائيل وللأنظمة العربية وحرقوا علمين لإسرائيل وصورة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وطالب المحتجون بقطع العلاقات العربية مع الولايات المتحدة وإغلاق سفاراتها، وأيضا بإغلاق سفارات إسرائيل في الدول التي تربطها اتفاقات سلام معها ومن بينها مصر.

وقالت إحدى المشاركات في الاحتجاج وصفت نفسها بأنها فلاحة بسيطة وغير متعلمة ”جايين نساند فلسطين.. كفاية القهر اللي هما فيه.. مقهورين ومتاخد أرضهم.. وكمان يغتصبوا القدس ويعملوا سفارة ازاي؟“.

وأضافت ”جاية هنا أنصر الدين والإسلام وفلسطين لأن فلسطين هي مصر.. دمهم دمنا.. عرضهم عرضنا.. هياخدونا بلد ورا بلد لحد ما يخلصوا على العرب. عايزة أقول للعرب فوقوا واصحوا.. الدور جاي عليكم“.

وإلى جانب الهتافات التي تناقلها العرب جيلا بعد جيلا مثل ”القدس عربية“ و”فلسطين عربية رغم أنف الصهيونية“ و”تسقط أمريكا“ و”تسقط إسرائيل“ هتف المحتجون بعبارات جديدة نسبيا منها ”عيش.. حرية.. القدس عربية“ على غرار هتاف ”عيش.. حرية.. عدالة اجتماعية“ الذي اشتهرت به الانتفاضة المصرية التي أطاحت بحكم حسني مبارك عام 2011.

وأدانت الدول العربية قرار ترامب، وقالت مصر إنها ”تستنكر“ القرار وترفضه والآثار المترتبة عليه.

وباتت الاحتجاجات أمرا نادرا في شوارع العاصمة المصرية خلال السنوات القليلة الماضية منذ الحملة الأمنية الصارمة التي شنتها قوات الأمن على المعارضين عقب إعلان الجيش عزل الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين عام 2013 إثر احتجاجات حاشدة على حكمه.

وسنت مصر في أواخر 2013 قانونا لتنظيم التظاهر يقول منتقدوه إنه يقضي عمليا على الحق في التظاهر. وسُجن المئات بموجب هذا القانون.

وكان العشرات من ضباط ومجندي الشرطة يقفون في الجهة المقابلة لنقابة الصحفيين ولم يتدخلوا لمنع المظاهرة أو يغلقوا الشوارع المؤدية للنقابة على غرار ما حدث خلال احتجاجات اندلعت العام الماضي في نفس المكان للاعتراض على اتفاقية لترسيم الحدود البحرية مع السعودية تضمنت نقل تبعية جزيرتين في البحر الأحمر للمملكة.

وقال الصحفي والمرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي لرويترز خلال الاحتجاج يوم الخميس إن قرار ترامب ”مهين وعدواني وبه نوع من الصلف الذي لا يمكن أن نقبله. مؤمنون بحقنا في أن القدس عربية كما كل فلسطين عربية“.

وأضاف ”نطلب من شعبنا... أن ينظم مقاومة شعبية واسعة للمصالح الأمريكية على امتداد الأرض العربية... الحكام عليهم أن يختاروا إما أن يكونوا مع الشعب أو مع ترامب“.

وقال محمد سعد عبد الحفيظ عضو مجلس نقابة الصحفيين وهو أحد الداعين للاحتجاج ”نقابة الصحفيين هي ضمير الأمة المصرية والعربية وبعد القرار الأمريكي الأخير كان ينبغي على ضمير الأمة أن تعبر عن غضبها وغضب الشعب المصري تجاه هذا القرار بعد تقاعس الحكومة المصرية عن اتخاذ قرارات أو إجراءات تساوي هذا الفعل“.

وأضاف ”أتمنى أن يكون هذا التحرك نواة لتحركات أخرى في الشارع المصري، وأن يعقب هذه النواة غضب عارم في الشارع يجبر الحكومات العربية على اتخاذ إجراءات حقيقة ضد قرار ترامب“.

وفي وقت سابق يوم الخميس، تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورا ولقطات فيديو لمظاهرة احتجاجية شارك فيها عشرات الطلاب داخل الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

وظهرت دعوات على فيسبوك للاحتجاج أمام السفارة الأمريكية بالقاهرة يوم الجمعة. وقالت أحزاب معارضة إنها ستطلب من السلطات السماح بوقفة احتجاجية أمام مقر الجامعة العربية بوسط العاصمة المصرية صباح الأحد المقبل.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,542,531