تعز: تجدّد الاشتباكات بين كتائب أبوالعباس ولواء الصعاليك

العربي
2017-11-27 | منذ 3 أسبوع

تجدّدت الاشتباكات في مدينة تعز، اليوم الاثنين، بين كتائب «أبوالعباس» السلفية، ولواء «الصعاليك» التابع لـ«الإصلاح».

وقالت مصادر محلية لـ«العربي»، إن «كتائب أبوالعباس قامت اليوم بنصب حواجز ترابية في شارعي العواضي والتحرير وحي الأجينات، ونشرت مسلحيها وسط المدينة، وقوبل ذلك بانحياز الشرطة العسكرية إلى جانب لواء الصعاليك بنصب متارس لمواجهة الكتائب».

وأضافت المصادر أن «اشتباكات متقطعة بين الطرفين لاتزال مستمرة إلى اللحظة»، لافتةً إلى أن «المدارس صرفت الطلاب للعودة إلى منازلهم في وقت مبكر اليوم، وأن الشوارع خالية من المارة».

وفي السياق، أصدرت كتائب «أبوالعباس» بيان حصل «العربي» على نسخة منه، قالت فيه «إننا نستغرب حملة الإستهداف الممنهجة التي تستهدف كتائب أبي العباس من قبل قيادة المحور واللجنة الأمنية ومدير أمن تعز، من خلال مشاركتها بالتحريض عبر بياناتها وتصريحاتها اللامسئولة لوسائل الإعلام والتي جندت نفسها لمهاجمة الكتائب».

وأضاف البيان «نؤكد على حق الدفاع عن النفس، وعلى حرصنا الدائم على تجنيب تعز وأبنائها ويلات الصراع الداخلي»، متابعاً «نرحّب بجهود الوساطة التي قادها وكيل المحافظة الشيخ عارف جامل».

وكانت اللجنة الأمنية بتعز قد عقدت اجتماعاً برئاسة قائد المحور اللواء خالد فاضل. وأعلن الاجتماع «رفضه أي تشكيلات مسلحة تعمل خارج إطار الدولة والمؤسسات الشرعية تحت أي مسمى كان»، حسب بيان لقيادة محور تعز العسكري تلقى «العربي» نسخة منه.

وأقر الاجتماع تشكيل لجنة للتحقيق في الأحداث التي حصلت، يوم أمس الأول السبت، وما نتج عنها من أضرار بشرية ومادية.

وتشكلت اللجنة برئاسة وكيل المحافظة لشؤون الدفاع والأمن اللواء عبدالكريم الصبري، وعضوية رئيس الاستخبارات ورئيس الأمن السياسي وركن الاستطلاع بالمحور.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,542,407