بارزاني: مشاكلنا مع بغداد لن تحل عسكريا وإنما سياسيا

RT
2017-11-20 | منذ 4 أسبوع

أكد رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان البارزاني أن قرار المحكمة الاتحادية بشأن الاستفتاء صدر من جانب واحد، مشيرا إلى أن استقرار العراق تحقق بتطبيق كل فقرات الدستور وليس بانتقائية.

وقال بارزاني إن المشاكل الراهنة لن تحل عسكريا ويجب حلها سياسيا، مضيفا: "لم نعقد أي اجتماعات سرية مع بغداد بل عقدنا اجتماعات عسكرية لمنع تكرار المواجهات المسلحة".

ورحب بتواجد موظفي الحكومة العراقية في مطارات إقليم كردستان، مؤكدا على ضرورة إجراء الحوار بين أربيل وبغداد وفقا للدستور العراقي.

وقال: "مستعدون لبدء الحوار مع بغداد وفقا للدستور، ونحن مع تنفيذ جميع بنوده، كما أبلغنا واشنطن بأننا بحاجة لتفسيره".

وقضت المحكمة الاتحادية العليا، اليوم الاثنين، بعدم دستورية استفتاء إقليم كردستان للانفصال عن العراق.

وقال المتحدث الرسمي باسم المحكمة، أياس الساموك، إن: "المحكمة الاتحادية أصدرت اليوم حكما بعدم دستورية الاستفتاء الجاري في إقليم كردستان وبقية المناطق خارجه"، مضيفا: "ذلك يشمل أيضا إلغاء التبعات والنتائج كافة المترتبة على الاستفتاء".

وفي الأسبوع الماضي، أصدرت الحكومة الكردستانية بيانا أعلنت فيه أنها "تحترم تفسير المحكمة الاتحادية العليا للمادة الأولى من الدستور" والذي يؤكد "على وحدة الأراضي العراقية"، معتبرة ذلك "أساسا للبدء بحوار وطني شامل".

ويسعى الإقليم حاليا إلى المناورة تجاه بغداد، حيث يدرس البرلمان الاتحادي حاليا الميزانية الفدرالية للعام المقبل، بما في ذلك الحصة التي سيتم تخصيصها للإقليم المتمتع بالحكم الذاتي.

ومنذ تنظيم رئيس الإقليم مسعود بارزاني للاستفتاء في 25 سبتمبر/أيلول، الذي لم تعترف به لا السلطات العراقية ولا المجتمع الدولي، تتواصل الأزمة بين أربيل وبغداد.

وفي بداية نوفمبر/تشرين الثاني، أعلن بارزاني تنحيه عن منصبه بعدما خسر غالبية المناطق المتنازع عليها مع بغداد، وخصوصا تلك الغنية بالنفط التي كانت ستؤمن له مصدر تمويل لدولة كردستانية محتملة.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,569,076