السعودية تعلن إعادة فتح الموانئ الخاضعة لحكومة هادي

العربي
2017-11-13 | منذ 4 يوم

قالت السعودية إن «التحالف العربي» سيعيد فتح جميع الموانئ في المناطق التي تسيطر عليها حكومة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، في غضون الـ24 ساعة القادمة أمام الشحنات الإنسانية والتجارية.

ونقلت قناة «الإخبارية» السعودية في حسابها بـ«تويتر»، إعلان البعثة السعودية لدى الأمم المتحدة، في بيان، استئناف الوصول الإنساني والتجاري إلى الموانئ الخاضعة لسيطرة الحكومة «الشرعية».

وقال البيان إن «التحالف، بالتشاور الكامل والاتفاق مع حكومة اليمن، يقوم باتخاذ خطوات تتعللق ببدء عملية إعادة فتح المطارات والموانئ في اليمن للسماح بالنقل الآمن للعمل الإنساني والشحنات الإنسانية والتجارية».

وبيّن أن «العملية ستتضمن إعادة فتح جميع الموانئ في المناطق التي تسيطر عليها حكومة اليمن في عدن والمكلا والمخا».

وقال «التحالف» إن تلك الخطوات تأتي في إطار «مواصلة اتخاذ جميع التدابير الممكنة للتخفيف من معاناة الشعب اليمني»، مضيفاً إنه «يعمل حالياًعلى وضع خطة شاملة للإغاثة الإنسانية بما في ذلك استعراض إجراءات التفتيش والتحقق».

وذكر البيان أنه «تم الطلب من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أن يرسل في أقرب وقت ممكن فريقاً من الخبراء إلى مركز قيادة التحالف في الرياض، لاستعراض الإجراءات الحالية لآلية الأمم المتحدة للتحقق والتفتيش في الموانئ الأخرى الخاضعة لسيطرة الحوثيين، بما في ذلك الحديدة».

وبرر «التحالف» طلبه بأنه «من أجل تعزيز آلية أكثر فعالية للتحقق والتفتيش تهدف إلى تسهيل تدفق الشحنات الإنسانية والتجارية وتمنع تهريب الأسلحة والذخائر وأجزاء الصواريخ والأموال النقدية من قبل إيران والشركاء الإيرانيين للمتمردين الحوثيين».

ولفت البيان إلى أن «التحالف سيواصل التعاون البناء مع المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، لزيادة الشحنات التجارية والإنسانية بما في ذلك الترتيبات الجديدة لإدارة ميناء ومدينة الحديدة ومطار صنعا بناء على تلك المقترحات الجديدة».

وكان مراد الحالمي، وزير النقل في حكومة هادي، قد أكد السبت بأنه سيتم فتح المطارات والموانئ في المحافظات الجنوبية «المحررة» ابتداءً من أمس، قبل أن يقدم اعتذاره لوسائل الإعلام بعد تأجيل إعادة تشغيل المطارات والموانئ بأوامر من «التحالف».

وأعلنت قيادة «التحالف»، الإثنين الماضي، إغلاق جميع المنافذ الجوية والبحرية والبرية في اليمن، وذلك بشكل مؤقت، على خلفية إطلاق «أنصار الله» صاروخاً باليستياً، نحو مطار الرياض، في 4 نوفمبر الجاري.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,046,877