مجلس الأمن يشدد على ضرورة إبقاء الموانئ والمطارات اليمنية مفتوحة

متابعات
2017-11-09 | منذ 2 أسبوع

دعا مجلس الأمن الدولي أمس تحالف العدوان الذي يقوده النظام السعودي إلى رفع الحصار عن اليمن وإبقاء الموانئ والمطارات مفتوحة لإيصال المساعدات الإنسانية إلى شعبه المهدد بأضخم مجاعة شهدها العالم منذ عقود.

وقال رئيس المجلس لهذا الشهر السفير الإيطالي سيباستيانو كاردي للصحفيين إثر اجتماع مغلق عقده المجلس حول اليمن بطلب من السويد إن “اعضاء المجلس الـ 15 عبروا عن قلقهم جراء الوضع الإنساني الكارثي في اليمن وشددوا على أهمية إبقاء كل الموانئ والمطارات اليمنية مفتوحة”.

وكان مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك حذر إثر جلسة مجلس الأمن من أنه إذا لم يرفع التحالف الحصار الذي يفرضه على اليمن فإن هذا البلد سيواجه المجاعة الأضخم منذ عقود ما قد يؤدي لسقوط ملايين الضحايا.

وقال لوكوك للصحفيين إنه طالب في مداخلته بأن يتم فوراً استئناف إيصال المساعدات الإنسانية إلى هذا البلد.

من ناحيته قال نائب السفير السويدي لدى الأمم المتحدة كارل سكاو للصحفيين إن “مستوى المعاناة هائل.. الدمار كامل تقريباً وهناك 21 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات إنسانية عاجلة”.

وأضاف “انها أسوأ حالة إنسانية في العالم.. سبعة ملايين شخص على حافة المجاعة وهناك طفل يموت كل عشر دقائق من المرض وما يقرب من مليون مريض بالكوليرا”.

من جهته دعا السفير الفرنسي لدى الامم المتحدة فرانسوا ديلاتر “جميع الأطراف في اليمن إلى إتاحة ممر إنساني سريع وآمن وبلا عوائق في كل أنحاء اليمن عبر الموانئ والمطارات كافة بدءاً بميناء الحديدة ومطار صنعاء”.

وكان المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق انتقد مؤخراً إغلاق تحالف العدوان كل المنافذ اليمنية الجوية والبحرية والبرية الأمر الذى حال دون ارسال المنظمة الدولية لطائرتين تنقلان المساعدات إلى اليمن.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,139,526