آلاف الأشخاص يتظاهرون ضد وعد بلفور ودعما لفلسطين وسط لندن

RT
2017-11-04 | منذ 3 أسبوع

شارك حوالي 5 آلاف شخص في مسيرة جرت وسط لندن، مناهضة لإسرائيل واحتجاجا على زيارة رئيس وزرائها، بنيامين نتنياهو، الذي وصل الخميس لندن للاحتفال بذكرى وعد بلفور.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "وعد بلفور أدى إلى النكبة الفلسطينية"، فيما طالبت يافطات أخرى بـ"الحرية لفلسطين".

ونجح المنظمون بحشد أعداد كبيرة هذه المرة بالمقارنة مع المظاهرات المناهضة لإسرائيل في السنوات الأخيرة.

وأعلن منظمو هذا الحراك الشعبي أن هذه التظاهرة تمثل "أكبر مسيرة مناهضة لإسرائيل في لندن".

وصادفت يوم الخميس الماضي الذكرى المئوية لإعلان "وعد بلفور"، الذي يمثل رسالة بعث بها وزير الخارجية البريطاني، آرثر بلفور، في العام 1917، إلى اللورد روتشيلد، أحد زعماء الحركة الصهيونية في تلك الفترة، أعلن فيها عن دعم بريطانيا لإقامة دولة لليهود في فلسطين وتعهدها بالعمل من أجل تحقيق ذلك.

وعلى الرغم من احتجاجات فلسطين والمطالبات المتكررة من قيادتها، بما في ذلك الرئيس، محمود عباس، لبريطانيا بالاعتذار عن إصدار هذه الوثيقة "المشؤومة"، أقامت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي احتفالات بمناسبة ذكرى "وعد بلفور" استضافت خلالها نظيرها الإسرائيلي نتنياهو، الذي أكدت له أنها "فخورة" بدور بلادها في إنشاء إسرائيل، غير مقيمة الاعتبار للاحتجاجات الفلسطينية والعربية.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,176,119