رونالدو يتصدر العناوين في فوز ريال مدريد 3-1 على برشلونة في القمة

رويترز
2017-08-14 | منذ 3 شهر

أحرز كريستيانو رونالدو هدفا رائعا ثم تلقى بطاقة حمراء بسبب طريقة احتفاله وادعاء السقوط في فوز ريال مدريد 3-1 على برشلونة في مباراة مشتعلة بذهاب كأس السوبر الاسبانية لكرة القدم يوم الأحد.

وسجل جيرار بيكي في مرمى فريقه في بداية الشوط الثاني ليمنح ريال المقدمة في المواجهة الافتتاحية للموسم بين بطلي الدوري والكأس في اسبانيا رغم أن ليونيل ميسي بدا أنه أنقذ ماء وجه الفريق القطالوني بالتسجيل من ركلة جزاء مثيرة للجدل في الدقيقة 77 بعد مخالفة ضد لويس سواريز.

وهز البديل رونالدو الشباك بهدف مذهل بتسديدة من خارج منطقة الجزاء بعد ثلاث دقائق أخرى ليعيد التقدم لبطل اسبانيا واوروبا ثم حصل على انذار بسبب خلع قميصه وتقليد احتفال ميسي باستاد سانتياجو برنابيو في اخر مواجهة بين الفريقين في أبريل نيسان.

وحصل رونالدو على بطاقة صفراء أخرى بعد لحظات بسبب ادعاء السقوط في محاولة للحصول على ركلة جزاء وسيغيب عن لقاء الإياب باستاد برنابيو يوم الأربعاء القادم.

وانطلق برشلونة بحثا عن التعادل لكن ماركو أسينسيو لاعب منتخب اسبانيا وسع تقدم ريال بعدما أطلق تسديدة استقرت في الشباك من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 90.

وقال سيرجيو راموس مدافع ريال مدريد "هذا النوع من المباريات يسير بهذه الطريقة. تبدأ في الراحة ثم تحدث العديد من الأمور لكني أشعر بسعادة كبيرة بهذه المباراة.

 

"هذه خطوة مهمة في منافستنا على اللقب".

وقال سيرجيو بوسكيتس لاعب وسط برشلونة "من الصعب تقبل الهزيمة 3-1 على ملعبنا. الأمور تبدو صعبة للغاية الآن لكننا سنحاول العودة حتى بعد أن جعلنا الوضع مستحيلا على أنفسنا".

وتابع "من يسجل أولا في هذه المباريات يملك مزية كبيرة وريال مدريد استفاد جيدا من الهجمات المرتدة".

وكان الشوط الثاني المثير مختلفا تماما عن أول 45 دقيقة المملة حيث غابت الأجواء المعتادة المصاحبة للمباراة ولم يتم بيع كل التذاكر وظهر العديد من السائحين في المدرجات.

وفشل برشلونة في التألق واثبت جيرار ديلوفو أنه ليس البديل المناسب لتعويض نيمار فيما بدا هجوم ريال مدريد ضعيفا مع وجود رونالدو على مقاعد البدلاء حيث لم يبدأ في التشكيلة الأساسية كما افتقر الفريق للإبداع مع غياب لوكا مودريتش بسبب الإيقاف.

وعادت الحياة إلى المباراة في الشوط الثاني.

وكسر بيكي، الذي أحرز هدف الفوز لبرشلونة ضد ريال مدريد في مباراة ودية في ميامي استعدادا لبداية الموسم، حالة التعادل عندما حول تمريرة عرضية من مارسيلو داخل شباك فريقه بالخطأ.

واستيقظ برشلونة فجأة وحرمه كيلور نافاس حارس ريال مدريد من التعادل.

لكن الحارس القادم من كوستاريكا شعر بالغضب بعد احتساب ركلة جزاء ضده عندما اعتقد الحكم أنه أعاق سواريز الذي بدا أنه ادعى السقوط للحصول على ركلة الجزاء.

وأدرك ميسي التعادل وهو هدفه الأول في مرمى ريال مدريد في نو كامب منذ 2012 لكن رونالدو تفوق عليه سريعا على الجانب الاخر.

وكان لأسينسيو الكلمة الأخيرة حيث أطلق اللاعب البالغ عمره 21 عاما تسديدة هائلة داخل المرمى ليقترب ريال مدريد من لقبه الأول في السوبر منذ 2012.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,070,039