خبراء حقوق الإنسان بالأمم المتحدة يدينون خطة إسرائيل ضم أجزاء من الضفة الغربية

RT
2020-06-16 | منذ 2 شهر

قال خبراء حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، إن خطة إسرائيل ضم أجزاء كبيرة من الضفة الغربية المحتلة تنتهك مبدأ أساسيا من مبادئ القانون الدولي يحظر الاستيلاء على أراضي الغير بالقوة.

خبراء حقوق الإنسان بالأمم المتحدة يدينون خطة إسرائيل ضم أجزاء من الضفة الغربيةوزير إسرائيلي سابق: نأمل أن يعترف المجتمع الدولي بحدودنا الجديدة بعد ضم أجزاء من الضفة الغربية

نتنياهو يعلن عزمه ضم نصف منطقة "ج" بالضفة الغربية المحتلة

وحث الخبراء دولا أخرى على التحرك بفاعلية لمعارضة الخطة الإسرائيلية.

وعبر ما يقرب من 50 خبيرا مستقلا في بيان مشترك عن الاستياء من دعم الولايات المتحدة لخطة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "غير القانونية" لفرض السيادة من خلال ضم فعلي لأراض يسعى الفلسطينيون لإقامة دولتهم عليها.

وقال البيان: "ضم أراض محتلة هو انتهاك خطير لميثاق الأمم المتحدة ومعاهدات جنيف ويتناقض مع قاعدة أساسية أكدها مرارا مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، والجمعية العامة، مفادها أن الاستيلاء على الأراضي بالحرب أو بالقوة غير مقبول".

هذا وأكد نتنياهو، أمس الاثنين، أنه يريد ضم نصف منطقة "ج" بالضفة الغربية المحتلة، موضحا أن الخرائط النهائية ليست جاهزة بعد.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

الأكثر قراءة

فيس بوك

إجمالي الزيارات

41,570,534